الجمعة، 6 أبريل، 2012

الـبـحــــار


(( الـبـحــــار ))
                                                  
بحّـار أنا وإن كان بحــر الهـوى جـنون
اصـــــارع امــواجــــه ولا قـلـت كــــافي
لو عاصــفة أمـواجـه يغــرق بها كــون
أنا على ســطـــح البحــــر دوم طـــــافي
ولا به أوسـع مـن بحــر غــير العـــيون
وجــفـن حـــاير بـين صــاحـي وغـــافي
الرمـش حـي(ن) كـن يسـقى من مـزون
والعــين فيها من العــســل لون صــافي
هـذا هـو اللي اقـوى من بحــر مجــنون
شي(ن) غـريب(ن) مـثل طـــوفان لافي
اسـكن ضـلوعي برد من شـوق مـفـتون
برد(ن) ولا يدفــــيه كـــــبر اللحــــــافي
تدفــيه دعــوة صــوتك اللي له لحــــون
في مـوعـــد(ن) ما فيه حــزن وتجــافي
لـو غـيّمــت دنياي تبقــى لـي العــــــون
اتـضــمـــني كــني ســــفــينه بـمـــرافي
تنفــك غــيمـة وينـفـــرد فــوق المــتون
مـثل الحــرايـر ينـتـثر شــــعـر ضـــافي
وادفى أنا من لمس شـمسـك على الهون
واغـفـى رضى على الخـدود الصــوافي
احــلم وغـصــب(ن) اهـذي بكـل مكـنون
حـتى مـا يبقى فيني احــســاس خــافي


شــــعــر
نواف بن يوسـف الســعـداني
1418هـ  ///  1997م