الخميس، 12 أبريل، 2012

تفاجأت بحضورك لحظة الحرمان ..



(( تفـاجـأت بحـضـورك )) 

صحـت عـيني على جفن الوله نعـسان
بعــــد غـفـــوة غــــيابك واعـــتذاراتك
تفـاجـأت بحـضـورك لحــظة الحــرمان
وخـــفـت إنك تـراجـــع فـي قــــراراتك
رجـف جـسـمي من اللحظه وأنا بردان
وطــمـّــني حـــــنان(ن) بــين لمـّــــاتك
تركت الصـدر ذايب في دفـا الأحـضـان
حــتى صــرت كـلـي شـخــصــك وذاتك
وجذع(ن) يابس(ن) فيني نبت أغصان
وأثمـــر مـن غـصــوني ورد بـشــفاتك
شـــفايف ورد يـســقـيها مـطــر ولهان
وامـطــر غــيث مـن لمـســات وجـناتك
ترى شـوفك جـمعـني من شتات انسان
حــسـب نفـســه تلاشـى مـن خـــيالاتك
رفـض نفـســه وعـاش بعـالم النسـيان
ولا يحــســــب بتـرجــــع له بـدايـــاتك
يا رب يدوم وصـلك مهـما صـار وكان
ولا تـرجـــــع تـعـــــذبني بغـــــــياباتك
حــــرام إنت بمــكان وتربتــك بمـــكان
تعــــال ازرع ورودك في مـســـامـاتك

شــــعـر
نواف بن يوســف الســعـداني
يوم الخمــيس       03/03/1433هـ  ///  26/01/2012م

الجمعة، 6 أبريل، 2012

أنا اعــتذر .. يكـفـي زعـــل


(( يكــفي زعـــــل ))

يا صــاحـبي أنا اعــتذر يكـفـي زعـــل
مخــطـي وعـــذبني ضــمــيري بـالنـدم
لو تدري وش صـار بحـياتي من مـلـل
صــــارت حــــياتي كلـهـا حـــزن وألـم
الفـــرح بغـــيـابك نقـــص ولا اكـتمـــل
ضـاع الاســاس وكـل شـي(ن) إنهـــدم
ليـــه مـا تعــــذرني فـي غـلــطـة وزلل
وإنت عــارف قلـبي مـا عــمــره ظـــلم
قلــبك الطــــيب كــذا فـجـــــأة زعـــــل
قلبي أنا مـن مـوقـفـك حـــيـل انـصــدم
وش صار بالدنيا وش اللي بس حصل
قـلـب واحــد كــيف بالصـــدر انقــســم

شــــعــر
نواف بن يوسـف الســعـداني
1414هـ  ///  1995م

رحــل حـبك وأنا بعـــدك قفــلته بـاب



(( رحــل حــبك ))

رحــل حـبك وأنا بعـــدك قفــلته بـاب    
عـفت الحـب ومـا جـاني من اسـبابه
وجاي الحـين ترجــع لي بعـذر كذاب
ولا فـكـــرت روحــي مــنك مـــرتابه
على بـالك أنا باقـي بذكــرى أحــباب
وقلـبي يـســــعـده يفـــتح لك أبـوابه
يكــفـيني من المـاضي وســوم أنياب
تذكـرني بـظــلم الحــــب وحـســــابه
ما صـدقـت وذاك الجـرح فـك وطـاب
تبـي نرجــع نفــك جــــروح نهــــابه
خلاص انسى زمان(ن) كنّا فيه قراب
ودور شخـص غـيري رح تســلى به

شــعـر
نواف بن يوسـف الســعـداني
1416هـ  ///  1995م


إنتي الحـــب الجــديد


(( الحــب الجــديد ))

الشـمس بانت وسـط كل الحاضـرين
ما غـيرك إنتي شـمس نوري والدفا
إنتي نهـار الفـرح في ليلي الحــزين
بانسى أنا نور(ن) من الماضي طـفا
إنتي الحـــب الجــديد .. إنتي حــنين
إنتي الوصـال اللي بعـــد كثر الجــفا
بانسى أنا الماضي مـع هــم السـنين
عمـري مـولـود(ن) بحـــبك واكــتفا
عمـري ثواني طـفـل يحلم بك تجـين
والطـفـل يكبر لو على صـدرك غــفا
علـمـيني الحــب ونـســــيني الآنـين
أنا بــين أيـديك جــــرح وبـك شـــفا
اخـلـطـي الألـوان يا اللي ترســمـين
وارســمـيني لـوحـة إخــلاص ووفا
ارسـمي ضـلوعك وأنا فـيها سجـين
ودامني في وسـط صـدرك بس كـفا

شــعـر
نواف بن يوسف السعداني
10/12/1417هـ  ///  17/4/1997م


جـيت اقـدم اعـتذاري ..


(( اعــتـــــذاري ))

جـــيت اقـــدم اعــــتذاري  ...  والـهـــــم للحــــــال بــاري
في رجا إنتي تســامحـيني  ...  والرضى يـطــفـي لي ناري
في خطاي العـذر محـمـود  ...  دام جـا من غــير مقـصـود
افـــتح لي يا حــبي قلـبك   ...  حــرام تظـلمـني بـصـــدود

قلت لك كـلمـــة وطـــالت  ...  عـن قـصـــدها حــيل مــالت
ودي اشــــــوفـك وابيـّـن  ...  لكـــن ظــــــروفــك تــوالـت
لا تظن بي سوء ظـن(ن)  ...  خـــــابرك بـي مـا تخـــــوّن
خــلك مـثل مـا أنت دايــم  ...  ولهـمـــي دايــــــم تهــــــوّن

لا تــزيـد هــمـــي عــليـّه  ...  وتـشـــمّـــت النــــاس فـــيّه
كــــنـك تبـيـــــهـا مـن الله  ...  والحـــــين جــــاتك هـــديه
ناســــي يا روحي وفــايه  ...  وذكـــــــريــاتـك مــــــعـايه
دور عـلـي شــي يـشــــفع  ...  يمــكـن تعــــدي خــــطــايه

مـا غــيرك إنت فـي بــالي  ...  من رحــت عـــايش لحـالي
رسـمـت لك أحلى صـوره  ...  راســـمـها لك فـي خـــيالي
عـــندي أمــل في حـــنانك  ...  ترجــــع ويرجـــع زمـــانك
ترجــع لقلــب(ن) يحــــبك ...  هـو مـوطـــنك هـو مـكــانك

شــــعـر
نواف بن يوســف الســعـداني
11/12/1418هـ  ///  08/04/1998م

الـبـحــــار


(( الـبـحــــار ))
                                                  
بحّـار أنا وإن كان بحــر الهـوى جـنون
اصـــــارع امــواجــــه ولا قـلـت كــــافي
لو عاصــفة أمـواجـه يغــرق بها كــون
أنا على ســطـــح البحــــر دوم طـــــافي
ولا به أوسـع مـن بحــر غــير العـــيون
وجــفـن حـــاير بـين صــاحـي وغـــافي
الرمـش حـي(ن) كـن يسـقى من مـزون
والعــين فيها من العــســل لون صــافي
هـذا هـو اللي اقـوى من بحــر مجــنون
شي(ن) غـريب(ن) مـثل طـــوفان لافي
اسـكن ضـلوعي برد من شـوق مـفـتون
برد(ن) ولا يدفــــيه كـــــبر اللحــــــافي
تدفــيه دعــوة صــوتك اللي له لحــــون
في مـوعـــد(ن) ما فيه حــزن وتجــافي
لـو غـيّمــت دنياي تبقــى لـي العــــــون
اتـضــمـــني كــني ســــفــينه بـمـــرافي
تنفــك غــيمـة وينـفـــرد فــوق المــتون
مـثل الحــرايـر ينـتـثر شــــعـر ضـــافي
وادفى أنا من لمس شـمسـك على الهون
واغـفـى رضى على الخـدود الصــوافي
احــلم وغـصــب(ن) اهـذي بكـل مكـنون
حـتى مـا يبقى فيني احــســاس خــافي


شــــعــر
نواف بن يوسـف الســعـداني
1418هـ  ///  1997م

عـطــر(ن) بقـى في كـف صــافح يمـينه


(( يا اللي عـذلتـوا ))

يا اللي عــذلـتـوا قلبي با اللـي هـــويته 
المـــبتـلي مـثلـي عـــســى الله يعـــــينه
مــــاني بـطــــــالبـكم ولانـي شـــــكـيته
مـا غـــيركم عـشــــاق هـــرج وظــنينه
شخص(ن) عذل ماهو بأنا اللي نصـيته
وإن جـــات شــكـوى مـاهـي إلا غــبينه
لــو كــان بـايـديـنـي أنـا امــشـي لـبيـته
مـلـيـــون لـبيــه(ن) لحـــســـــه ولـينـه
لو درب بيـته درب شـوك(ن) مـشـــيته
لجـــله كحــيـل العــــيـن تكــرم مـــديـنه
لـمــــيت كـل العـــمــــر يـوم إلتـقــــيتـه
وحــطــــيت روحــي كـلــها فـي يـديـنـه
من غــير ما يـطــلب عــيـوني عـطـيته 
وسـلـمــت صــك الـروح عــنده رهــينه
و ازيـدكـم عـــلـمٍ(ن) تـرانـي شــــريته
يـوم(ن) وزنـت العــمــر وارجـح وزينه
طــــلع هـــواه أغـــلى مـن اللي  بنيـته
وبنـــايـن وصــله لا حــصـــل مـغـتنينه
ومـن قـــال يلعــــب بي أبـد ما رعــيته
والســمع عـن شــين الحـكي قـاصـرينه
خــلـوه يـلعــــب بـي وأنـا اللـي فــديتـه
مـســتانس(ن) في لعـــبة يـديـن أمــينه
امـســـح تعـــب كــفـي ولا ما محــــيته
عـطــر(ن) بقـى في كـف صــافح يمـينه
حــلم المـصــافح طــول عـمــري بقـيته
 ذكـراه تـســـري فـي خـــفـوقي سـكـينه
واللي حـكى فـي حـــب عـمــري نهـيته
ما اسـمـح لاحــد يدخــل ما بيني وبينه

شـــعـر
نواف بن يوســف الســعـداني
1415هـ  ///  1995 م

يا مـن يـوصـّـل له النـدا ...


(( بـرد الجـــفا ))

لمــا النهـار جــفـنه غـفا  ...  فـينـي ســـكن بـرد الجـــفا
نـاديـت أنــا ويـن الـدفـى  ...  وين اللي في حضنه حنان

وين اللـي كان يضــمـني  ...  بعـــده ضــــياعي هــــدني
فـعـــلاً فـــراقه هـــــزني  ...  فـقــــدت أنا كـل الأمـــــان

كــنت اتـغــــلى بـالــوداد  ...  ما خـفت من لحــظة بعــاد
وادفـع ثمــن ذاك العــناد  ...  وحـشـة ظـلام(ن) بالمكان

غلـطـــان أنا في كلمــتي  ...  ندمــان وشـايل حـســرتي
ابعـــتذر عـن غـلـطـــتي  ...  دلـــوني وينــه بأي مـكان

صوتي وصل لآخر مدى  ...  مــا جـــاوبه إلا الصــــدى
يا مـن يـوصـّـل له النـدا  ...  ويرجـــعـه لـذاك الزمـــان

شــعـر
نواف بن يوســف الســعـداني
1997م //1418هـ