الاثنين، 9 يوليو، 2012

مــا ابـي افـقـــــدك لـو حـتى خـــيال




(( فــاقـد حــنان ))

مكسور قلبي ولاني داري ويش اقول
اهـديتني حـــب(ن) واهـلكته اغــتيال
كـنت في لحـظـات غـفـلات الفـضــول
ادخـل مـتاهـات التـجــارب بـاحـــتيال
احــب هـــذي وذيـك ويمـكن كـل ذول
ألعب على الحـبلين ولا اعـقدها حبال
كـنت اوزع قـلـبي بـين أربع فـصــول
حـتى آخـــر عــامي اطــلع باكتـمـــال
كـنت لاهـي مهـمـل حـسـاب الأصـول
حـتى صـار القـلب عــايش باخـــتلال
مـا صـحــيت إلا على عـمــر الذبــول
يوم صدرك ضاق صـبر(ن) واحتمال
يوم عـشت الوحده واحساس الذهول
فـــاقـد(ن) كـنز المـشـــاعـر والـدلال
فـاقد حـنان وعايش(ن) حالة خمـول
اسمي وحـيد وحالي اصـعب منه حال
لكن على رغــم اخـــتلافات العــقـول
يبــقـى لــنا مـن حــبـنا حـكم اعــتدال
أنا مـا صــدقـت تـرضـى يـا زعـــول
كـنت مـخــنوق وتـنـفـســـتك وصــال
بعـــد مـا رديت روحــي بـالـقـــــبول
مـسـتحــيـل ارجـــع لأيــام الـضـــلال
لـو جـــهـلت بـرد لا تـرد بجـــهــول
جـــرح أنا ســـبته لا يـزيـد اعـــتلال
مـن آلام الـجــرح غــيرت الـمـــيـول
حـتى صـال الحــزن في قـلبك وجـال
لحـــظـة الحــرمــان دقـيت الطــبـول
وزدت ذاك الجــرح بجــروح القــتال
لـيه بس اخـترت اصــعـب هالحــلول
حـــل مـا يتــرك لـرجـــعــتنا مجـــال
المـشــكلة تـكــبر وخــايف ما تـزول
دام أنـا مـقــــدر اقـــــاوم احـــــتـلال
واقـف(ن) قـلبي ولا يـقـــدر يطـــول
حـــلـم كـان الأمــس بـايدينــه مــنال
من داخل اعماقي أنا اصـرخ واقـول
مــا ابـي افـقـــــدك لـو حـتى خـــيال



شــــعـر
نواف بن يوســف الســعـداني
يوم الأربعــــاء      14/08/1433هـ  ///  05/07/2012م