الثلاثاء، 10 مايو، 2011

عـطــرالوفــا بـاقي لي أنفــاس ومـكان ...


(( عــطـر الـوفــا ))


عـطــرالوفــا  بـاقي لي أنفــاس ومـكان
صــاين وداد الــروح ولا قـــد خـــذلها
وطـيبك بقى له عـندي بالصـدر نشـوان
أنفــاســــك العـــذبة الصــــدر مـا مــللّها
عـطـرك طـلع من صـدر انســان ولهان
حــتى تســــــلل للعـــــروق ووصـــــــلها
لو مـا صـدق ما ضـمـت الحـب جـدران
ولو كــانت الذكــرى وهـــم ما حـــمــلها
وغـرفة اجـمعـتنا مالها اسوار وقـضـبان
مــر الخـــريف و ياســه مـا قـد دخــلها
الله حـرســها مـن تصــاريف الأحـــزان
الله حـرســـها بوافـي قـــــلوب أهــــلـها
اشــــواق حــبك باقــيه بقـلب ما خــان
أهــدتني روحٍ(ن) تحــيى فـــيني أمــلها
واسـتوطـنت قـلب(ن) من الحب شـفقان
هـو ضـــمها باخــلاص ولا قـد عــزلها
لو مهـما ذقـنا عـلقـم غــياب وحـرمـان
مـا مـاتت رجــاوي الأمـل قــبل اجــلها
واعذب طـيوفك ساكن(ن) فيني وجـدان
قـــدام عــيني ولا عـمــــره هـجـــــرها
يامـــــا تخــــيلتك وأنـا مـــعـك ولـهـان
حـتى ذكـرت العـــين وأحـــلى غــزلها
اللي بها جــفـن الدلـع مــال نعــســـان
مـــيل قــــوايـم روحـــي ولا عــــدلـها
والقـلب مـيل ما شـرب صـافي غـدران
بـاقي برجـى غـيـمــة وصــال ووبلـها
غيمـة تجـي تروي تعـب قـلب ظـمـيان
ثـم تنبـت أعـشــاب وزهـــر من بللـها
لو جـا رذاذ(ن) منك يحـيي لي جــنان
حـتى في عـز الصــيف يبـقـى مــثلـها
تطــمــني باقـي وفيٍ طــــول الأزمــان
والقــــلب مع روحـــك ترى ما خــذلها
شــــعــر
نواف بن يوسـف الســعـداني
يوم الإثنـــين   13 / 12 / 1430هـ  ///  30/ 11 / 2009م