الثلاثاء، 10 سبتمبر، 2013

ادري الموعـد بعـيد ... بس الندم وش هو يفـيد ..

(( الموعــد البعــيد ))

قـلــنا نـلتــقـي مـن جــــــديـد   ...  تواعـدنا بليـالي العـــيد
وأنا اللي ما حـسـبت حـسـاب   ...  بأن العــيد كان بعـــــيد
تـصـــورت البحـــر مــــيعــاد   ...  ولكـن طـــــالت أيـامـــه
عـصـف بي حـيل مـوج بعــاد   ...  وضـــيعـني في دوامــه

صــــار القلب كلـــه جـــروح    ...  وحـــيرني لـويـن اروح

ابحــــــرت بســـــفـينة قــلـب   ...   وكان الوعــد لي مــينا
خــذاني اليـاس لابعــــد درب   ...   بـدا هالبعــــد ينهــــينا

وادري المـوعـــــــد بعــــــيد   ...   بس النــــــدم وش هو يـفـــــــيد

رمــيت الوعــــد ســــنارة تمـــني  ...  وســــط  بحـــر الظــروف وإلتزامي
غـفـــيت وطــاحـت الســنارة مني  ...  وضــيعــت الأمل وســط الزحــــامي

خـسـرت ومعـترف بالحـيل جـاهـل  ...  وفي بحـــر الهــوى صـــياد فـاشــل
نســـيت إن البحــــر مـاله نهـــايه  ...   وصــوتي اللـي غــرق ضــيع ندايه

تركـت الشــوق ولهـان(ن) ينـادي  ...  عطـش في جـوف قـلبي حـيل جارح
وادري اللي ظـمــاه من البعـــادي  ...   مـا يـرويه يشــــرب بحــــر مـــالح

وادري المـوعـــــــد بعــــــيد   ...   بس النــــــدم وش هو يـفـــــــيد

عطـشان  ...  وكـيف اشــربك وأنتي ســرابي
حـرمــان  ...  عـشـــته في ليـــالي غـــــيابي
بـــــردان  ...  ودافـن هالجـســــد بـاغــترابي
غلـطــان  ...  وذابح قـلبي بأقـسـى حـســابي

جـرح انتظاري نازف(ن) دم صبري ...  وعيون صمتك ما اقبلت دمع عذري

إلين جـف الصـبر من نـزف جـرحي ...  ومــا بقـى إلا عـــذاب الضــــمــيري
ادري إني في لحظة دفـنتك يا فرحي ...  حتى نهـاري في عـيونك ضـــريري

وادري المـوعـــــــد بعــــــيد   ...   بس النــــــدم وش هو يـفـــــــيد



صـار اللقــا حـــلم وخــــيال    ...   وصـــار لـي غــــاية ومــراد
وصــرت أخـاف إنه محـــال    ...   صــدفة ولا يمـكـن تـعـــــــاد
اعـــترف وإنتــي قـــــــريب    ...   عــذبت احــســــاسـك كـــثير
واليوم أنا احـسـاسي غـريب    ...   ضـايع ولا لـي أي مـصــــير

لـيت الزمـن يرجـع يعـــيد   ...   واخـضع لك القلب العـنيد
عـسى النــدم مـــره يفــيد   ...   لـو انكـتب موعـــد جــديد

شــعـر
نواف بن يوســف الســعـداني
14/12/1418هـ  ///  11/04/1998م