السبت، 27 سبتمبر، 2014

جرأة عيونك تشجعني على الإصرار ..


(( رحـــلة التخـــدير ))

قـســـم بالله أنا ضــــايع وعـــقـلي مــعـك لف ودار
ولا ادري مـن مـتى كـانت بداية رحـــلة التخــــدير
أنا ودي اســـيـس لك خــيول الفــكـــر والأشــــعـار
ولكـن خـــايف اشــــعـاري تبــين جــــرأة التفـكـــير
اببــدا كلمــة وكلمــة واقـــول اســــترهـا يا ســــتار
عـسـى ما ينطــق لســاني عـبارة صـعـبة التفـســـير
اخــاف الوجـــد يغـــلبني وابــيّن خــــافي الأســــرار
بدل مـا اوصـف اطـباعك يصـير العـلم وصـف مــثير
صراحة من سمعت الصوت وأنا عقلي استخف وطار
وفــوق الهـمـــس والرقـة تـرى الاســــلوب له تأثـير
نعــومة صــوتك وضحـكك نغــم أجـمـل من المـزمـار
سـحــر ممــزوج بالمـنطــق وجــيد الفـكـر والتعـــبير
جــمـعــتي مـنتهـى الرقــة وقــلب(ن) ثابت وجـــبار
خـليط(ن) بعــثر احـســاسي ودمــرني مـعـك تدمــير
غـلبتيني من العــنوان ولا ادري وش ورى الاســوار
وحــلمـي افـــتح ابوابك وأفـــوز بكـنز ونصــر كـبـير
وحـــتى يـــوم ربي راد اشــــوفـك حـــالت الأقـــــدار
ولا شـفت إلا سحـر عـيون وحـكي(ن) فيها كان كثير
ولكـن جـــرأة عـــيونك تشــجـعـني عـلى الإصــــرار
وخــلت حـلمي صــار اقــرب بأنه جـــد يـوم يصـــير
كـثر ما كـنتي مـســتورة غـصــونك تلفـت الأنـظـــار
ومـدري لو رياح الشـــوق عـرّتها وش اللي يصــير
مـدام إن الجــذع رويـان ويهــــدي حـــالي الأثمــــار
يطـــيب الذوق للشــــفـقان لـو نـال الهـــنا تقـطــــير
ابركـب صــهـوة الفـرحـة واصـير اركض بلا مضمار
واصـــول فـ بـرك وبحــرك إلـين اعــتم ظـــلام ينـير
وإلى مـنه طـــلع صـبحــك ابـاطــــبع قــبلة التذكـــار
على ثغـــرك قـــبل خــدك واكـمــل رحــلة التخــــدير

شــعـر
نواف بن يوســف الســعـداني

يوم الثـــلاثـــاء   28/11/1435هـ  ///  23/09/2014م