السبت، 14 يناير، 2012

يـوم قـالوا لي تـرى هــذي بـشــاير ...

(( بـشــــاير ))

وثقـت في وقـت(ن) طـلع فعــله مـغـاير
يا كبرها من أرض وصـارت مســتديره
عــودت في آخــر زمــاني بالخــســـاير
في تاليــة هالعــمـــر حـســـراتي كـبيره
كـنت اغـــيب ســـنين ثـم اجــــيها زايـر
مـتغــرب(ن) في كـل أرض وكل وديــره
وقّـفـت ومـا حـســّـبت بإن الوقـت سـاير
لين اشـتعـل هالراس شـيبات(ن) وحـيره
مـا فـطـــنت إلا وذاك العـــمــــر طــــاير
مــر قــدامـي وأنـا عــــيـوني ضـــريـره
مـا عــرفـت إلا بعــــد لـمـــس الحــراير
في مـصـــافح كـفـها بلحـــظـه يـســـيره
يـوم قـــالوا لي تـرى هــــذي بـشــــاير
كـنت خــابـرهـا وهي تلعــب صـــغــيـره
خــــبري بها كـانت تلـم أحــلى ظــفـاير
واليـوم راحــت هالجـــديـل والظــــفـيره
مـا غـــير نـور الزيـن فـي كـل المــناير
ســـيدة للحـســـن هي صــارت ســفـيره
ســـافرت في عــقـل منهـو صـار حـاير
تـوه صحى من صـدمة اللحـظه الأخـيره
لايـمٍ(ن) نفــســــه عـلى قـل المـســايـر
اهــمـــل الوردات لـين اســـقـاهـا غــيره
عـطـــرهـا يســـتاهله مروي الضـمـاير
وأنا اســـتاهـل قـهـر حـســـرات وغــيره

شــــعــر
نواف بن يوسـف الســعـداني


05 / 08 / 1418هـ  ///  05/ 12 / 1997م