الثلاثاء، 12 أكتوبر، 2010

نعم كنت اخونك ..



(( كـنت اخـــونك ))

كـنتي دايـم تـســـــــافـري عـمـــــر ... 
و لا تســـألي كـيف و قـتي يـمـــــر
كـنتـي تـظــــني إنـك لا رحـــــلتـي  ...  
تطـلقـيني في هالفضـا و اطـير حـر
و مـــادريتـي إن الغــــــياب أســــر ...  
و مـقـــابـل الجــــــــدران عــســــر

كـنت اســأل ...  و اغـيب و ارحـل ... مـن نـفــسـي لنفـســي
و إنتي آخـر ...  شـخـص ينـاظـــر ... و يفـكـني من حـبـسـي

تـدرين إنك مـا صـنعـتي لي قـضــبان ... و لا قـفــلـتي بيـبان
و بعـد تدرين كيف صـرتي لي سجان ... و جـرحـتي إنـســان

كـنتي إنتـي حــــبـي ... و اســتـعـذبتي كـســر قلـبي
و صدقتي إني لو خــان الزمان ... لا يـمـكـن اخــــون

و ما صـدقتي في هالشــعـور أبد ... لأنك لو عـرفـتي ترى مابه أحد
يتحـمـل يعــيـش فاقــد حـنان ...  و لا يـخـــــــون

فـي كـل مــره تغـــيبـي ... نعــــــم كـنت اخــــونـك
اكـررها كلـمـة حـبيـبي ... و اعيش اللحظه بدونك

عـدي مـرات الغـياب ... و احـسـبي غلطـاتي
و ألـفـي لك كـــــتاب ... عـن قصـة خـياناتي

كـنتي تغـيبي من طـريق ...  و انا عليـها اغـفى و افــيـق
من لحـظـة غـيابك تجـي ...  و قـبل ما ناجـيها لي تلتجـي
و لـين تصــافحـها يــدي ...  احــــس إنـي بـها غـــــريـق

و ألقـاها تاخـذني لجـنة كلها ريش ...
 و تعلمني كيف احيى و اعيش
و ترش العـطــــر على الجــنـحــان ...
لجـل اطـير من الفـرح و لهـان
و اغــيب .. اغـيب اغـيب ...
و القـاني غــــافي فـي دفـــا الاحـــضـان

في المــرايا يغـيب وجـهي ... اتشــتت و انـســى نـفــســــي
اشـــوفـها فـي كـل لمـحـه ... و احــسـها بروحي كل بسـمـة
و اخـتصـرها لك في كلمة ... صرت اشوفها حتى في وجهي

بـس لا تسـتغـربي ...  ليه لا جــيتي احــسـاسي يتـغـــير
و تصــيـر كـذبتـي ...  و حـلـمي معـاها ينتـهي و يتبعـثر

كنت اسـمعـك ... و كل الصـور ترسـم وجـودك
خــنتك مـعـك ... و لا قــدرت اتخـطى حــدودك

يعـني معـقوله ...  اخــــتار صـــورة و اتـرك اســـاس
مـاهي بطـولة ...  اعـشـق خيالك و انتي لي احـساس

خـنتك ولا دريت إن الصـور تبوح لأصـحابها
خـنتك مع صـورتك و معـك إنتي هي خـانتني
للأسـف هـذي اللحــظة مـا حـسـبت حـسـابها
صـورتك تشــبهك لكـنها فـيك مـا طــاوعـتني

كـنت اقـول ياصــورة حـبيـبتي ...
صــوني ســري و لا تـفـضـحـــيني
حالي معـك لا تشـوفه حـبيـبتي ...
و لا تعلميها إن الغياب دايم يبكيني

كـنتي إنتـي حـــبي ... و اسـتعـذبتي كـســر قلـبي
و صـدقتي إني من قـسا الزمان ... يمـكن اخـــون

و ما صـدقتي في هالشــعـور أبد ... لأنك لو عـرفـتي ترى مابه أحد
يـعــيش معك لحــظـة حـــنـان ...  و يفكر يخـون


كـلمـــــات

نواف بن يوســف الســعـداني

يوم الســـبت   24/12/1430هـ  ///  12/12/2009م